in

رحيل رائد السينما الكويتية مخرج “بسّ يا بحر”

رحيل رائد السينما الكويتية مخرج "بسّ يا بحر"
رحيل رائد السينما الكويتية مخرج "بسّ يا بحر"

فقدت الكويت رائد الحركة السينمائية فيها المخرج السينمائي خالد صديق عن عمر 76 عاماً، بعد أن ترك بصمة فنية كبيرة عبر مجموعة مميزة من الأعمال، أهمها فيلمه السينمائي “بس يا بحر” والذي عُرض عام 1972، وهو أول فيلم كويتي يترشح لجائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي، وفيلم “عرس الزين” عام 1976 المقتبس عن رواية الكاتب الطيب صالح، أيضاً قدم فيلم “شاهين” 1986 عن رواية الأديب الإيطالي بوكاشيو، وهو إنتاج مشترك بين الكويت والهند وإيطاليا. كما قدم تجارب سينمائية مميزة مثل: فيلم “المطرود” 1964، و”الصقر” 1965، و”الرحلة الأخيرة” 1967.

درس الصديق في المراحل الدراسية الأولى في الكويت ثم انتقل لدراسة الثانوية في الهند، وتعرف على صناعة السينما هناك وشغف بها، وقبل إنهاء دراسته الثانوية التحق بمعهد سينمائي في بومباي وتلقى تدريباً على التصوير الفوتوغرافي والجوانب الفنية للفيلم السينمائي، وخلال تلك الفترة تكونت لديه موهبة الإخراج.

بعد تخرجه من الهند وعودته إلى الكويت عمل في تلفزيون الكويت عام 1963، وبعد عام من عمله في القسم الهندسي بالتلفزيون، انتقل إلى الإخراج التلفزيوني معتمداً في هذه الخطوة على التدريب والتطوير الذاتي. وفي عام 1964 قام بإخراج أول عمل سينمائي له “علياء وعصام” وهو فيلم قصير مدته 20 دقيقة.

نال الصديق خلال مسيرته الفنية الطويلة العديد من الجوائز والتكريمات العالمية والعربية، خاصة عن فيلمه “بس يا بحر” منها الجائزة الأولى في مهرجان الفيلم الشبابي في دمشق 1972، وجائزة الشرف في مهرجان طهران الأول للسينما العالمية، وجائزة فيبرانشي وجائزة النقاد السينمائيين العالميين في مهرجان البندقية السينمائي، والجائزة الثانية في مهرجان أوهايو العالمي، في الولايات المتحدة، وكانت الجائزة الوحيدة المخصصة لفيلم روائي، وجائزة (الأسد الفضي) في مهرجان البندقية، إضافة لعدة جوائز من مهرجانات وملتقيات سينمائية في شيكاغو وأسبانيا وقرطاج وغيرها، كما حصد فيلمه «عرس الزين» 7 جوائز عالمية، ونال خالد الصديق جائزة الدولة التقديرية لعام 2010.

آلاء صبري

كتب بواسطة فضاءات

ما هو تقييمك؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
السفير التونسي يزور معرض الرياض للكتاب

السفير التونسي يزور معرض الرياض للكتاب

بين الفنان والمكان .. من التفكيك إلى منتهى التفكّك